مزيكاتى كول
مرحبا زائر مزيكاتى العام

يمكنك تحميل كافة البرامج والالعاب بدون
التسجيل فى المنتدى كما يمكنك اضافة
تصويت على البرامج والموضوعات المميزة التى تنال اعجابك
زائرنا عضو ونتشرف بانضمامك لمنتدانا المتواضع

ادارة / مزيكاتى العام

مزيكاتى كول

برامج- العاب- افلام- اغانى /مزيكاتى كوول
 
الرئيسيةالعاب مزيكاتىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
جديد على مزيكاتى كوول remix dezel حصريا على كوول

ريمكس ديزل حصريا على كوول وجرب

العضوة غرام تعود من جديد لتكون معكم بمواضيعها وتعليقاتها

العضوة ارماندا تعود من جديد لمتابعة اعمال مزيكاتى


شاطر | 
 

 حوار مع الشاعرة العراقية وفاء عبد الرازق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فى سكون الليل
عضو ادارى
عضو ادارى
avatar

هل انت رجل ام سيده : انثى
انت قدمت من المساهمات : 50
مشاركات : 106
تاريخ الميلاد : 29/11/1989 تاريخ التسجيل فى مزيكاتى : 26/05/2011
تبلغ من العمر : 27

مُساهمةموضوع: حوار مع الشاعرة العراقية وفاء عبد الرازق    الخميس يناير 10, 2013 1:06 pm

--------------------------------------------------------------------------------

ذات وجع على حافة الدمعة العراقية التقينا علّنا بأحلامنا الثخينة نصنع للوليد الجريح ابتسامته الأولى في زمن الحلوكة المستأسدة و المتلبّسة بالكلمة الذابلة ، ذات قمر مرتعد التقينا و قد هيّأت لنا الكلمة على حافة الرافدين المقام رغم رائحة الموت المطلّة على كلّ شيء جميل من كوّة شوكية ، على بساط الغروب استوينا علّنا بالكلمة ننفخ من البهاء في الشرق و الشروق ، مع وفاء كان الوفاء للأهل و للكلمة .
سؤال 1 : هل استطاعت المرأة في كتابتها أن تخلق لغة خاصة بها و بالتالي تميزها عن الخطاب الذكوري ؟

الجواب : ليس هناك أدب نسوي و أدب ذكوري ، فالإبداع هو صوت الإنسان ، أما إذا كانت تكتب به أنثى أو ذكر فهذا تابع لقدرة كليهما على التعبير ، و هناك الكثيرات ممن كتبن عن الرجل و بصوت الرجل و خاصة الكاتبة أحلام مستغانمي . و مسؤولية الكاتب أن يعطي القارئ ما يبحث عنه ، إذا كان هناك قارئ يبحث بالفعل عما يريده في قراءته لقصة أو ديوان شعر ، و ليست القراءة من أجل متعة و على الكاتب أن يفتح آفاقا تجريبية جديدة في ممارسة الكتابة و ابتكارا جديدا فيه تساؤل و احتجاج ليوصل للقارئ الباحث ما يبحث عنه

السؤال 2 : من خلال علم النفس الفرويدي يعدّ النص لحظة انفلات و لحظة الكشف عن القيعان و بالتالي النص هو كشف عن الدواخل ، و من هذه الزاوية يمكن أن نصنّف النصوص إلى نصوص نسوية و أخرى ذكورية ؟

الجواب : أنا معك و مع فرويد ، فالنص حالة انفلات و خروج من عالم الواقع المحسوس لترك النفس في رحاب الخيال الواسع ، و بما أني خارج حدود الواقع أ ي في حالة انفلات فقد أتخيل نفسي بأني طائر واصف حالة الطيران و علاقتي مع السماء و الفضاء فهل حين أرجع إلى واقعيتي و الإمساك بزمام حالة الإنفلات أصنّف ما كتبته ” أدب الطيور ” ، لا طبعا و بذات الطريقة أتعامل مع نصي الذاتي ” خوالجي ، آهاتي ، لوعاتي ” أقدّم الأنا على أنها حالة إبداعية . لتكن ما تكن المهم أن أرقى بها إلى درجة الإبداع .
إذن ليس كل ما يكتب بصوت الأنثى هو نسوي ، الحالة الإبداعية شيء آخر ، و حسب تصنيفك الفرويدي أنا في تحليق إبداعي يصف حالة أنثوية بكل تكوينها الإنساني ، و أورد لك مثلا في روايتي ” السماء تعود إلى أهلها ” تحدثت و تصرفت بكل ما يصدر من مومس ، فهل أصف ما كتبته ادبا مومسيّا . عليك ان تجيب .

السؤال 3 : إذن الادب حسبك هو لحظة فارقة لا تتقيد بالأزمنة و الأمكنة و لا بالأشخاص ، هل يعني ذلك أنك خارج المعمعة و فوق الطرح داخل برجك الأدبي بعيدا عن مشاغل المرأة ؟

الجواب : الأدب له زمانه و مكانه الذي هو جزءمن الزمان و المكان العام بعد أن يخصّص العام ليصبح الانا المبعة ليتجلّى بعموميته الخاصة و خصوصيتها العامة و يأخذ الأزمنة و الأمكنة إلى برجه ، و يؤطر نفسه بنفسه و يكون صورته التي قد تكون بهيئة رجل أو هيئة امراة أو طفل أو أرض أو وطن ، بالنسبة لي لم أبتعد عن أنوثتي التي هي بدورها لم تبتعد عن عمومياتها الإنسانية لتصبح شاملة و بمتناول الجميع أي منهم و إليهم و بهم تكتمل

السؤال 4 : هل يستقيم اليوم الحديث عن الشعر في ظل انتشار ثقافة الصورة ؟

الجواب : الصورة و إن تسيّدت تبقى لونا آخر من ألوان الحضور و أسمّيه الحضور الطاغي ، و لكن الشعر له حضوره و لونه أيضا و لا يزال بألف خير و الدليل على ذلك المهرجانات الشعرية ، و الحضور لهذه النشاطات خير دليل

السؤال 5 : أيزال الشعر ديوان العرب أم ذهبت ريحه ؟

الجواب : الشعر الآن ديوان العالم ، فلغته الجديدة عالمية ، لم يعد مقتصرا على العرب ، لذا صارت لغته أوسع بكثير عن خصوصيته السابقة ، و الوصول إليه يحتاج إلى معرفة أوسع من ذي قبل ، و القصور في احتوائه هو السبب الرئيس في خلق هذه الهوّة ، الشعر اليوم بحاجة إلى صمت مطبق للإستماع إليه و الدخول في عوالمه ، و التصفيق أو الفهم الآني للكلمة يئده و يئد المستمع ذاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فى سكون الليل
عضو ادارى
عضو ادارى
avatar

هل انت رجل ام سيده : انثى
انت قدمت من المساهمات : 50
مشاركات : 106
تاريخ الميلاد : 29/11/1989 تاريخ التسجيل فى مزيكاتى : 26/05/2011
تبلغ من العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع الشاعرة العراقية وفاء عبد الرازق    الخميس يناير 10, 2013 1:06 pm

I love youI love youI love youI love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار مع الشاعرة العراقية وفاء عبد الرازق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكاتى كول :: الاقسام العامة :: مزيكاتى زوم-
انتقل الى: